ملاكى الحارس

ملاكى الحارس

منتدى مسيحى ارثوذكسى
 
الرئيسيةتفعيل الاشتراكبحـثدخولالتسجيل
سلام ونعمة لكل اعضاء وزوار منتدانا الغالى منتدى ( ملاكى الحارس )
رغبة منا فى نشر الخدمة وزيادة عدد اعضاء وزوار منتدانا و توضيح بعض النقاط التى تسبب مشكلة فى تسجيل العديد من الاعضاء
 قراءة الاسئلة والاستفسارات على الرابط التالى http://malakyelhares.own0.com/f77-montada
وايضا يمكنك اضافة اى سؤال تريدة على هذا الرابط دون الحاجة الى تسجيل ..ادارة المنتدى

شاطر | 
 

  من مشاكل الشباب وتساؤلاتهم؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 649
نقاط : 1648
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: من مشاكل الشباب وتساؤلاتهم؟   الإثنين أكتوبر 04, 2010 8:56 am




كيف تختار شريك الحياة؟
المثل الشعبي الذي يقول «مرآة الحب عمياء» أصبح حقيقة أكدتها دراسة المانية حديثة بينت ان الحب الحقيقي هو الذي يأتي بعد الزواج لأنه أصدق وأعمق. وقد استشهدت هذه الدراسة بحكمة يونانية قديمة تقول: «زواج الحب يزول بزوال المعالم المظهرية للمحبين»!
فمجرد الاعجاب المتبادل بين الرجل والمرأة لم يعد يكفي للاسراع في خطوة الزواج، لأن هذا الاعجاب يكون مبنياً على الشكل الخارجي للحبيبين، ومع مرور الأيام يتغير شكل المرأة التي تنسى نفسها من اجل اسعاد اسرتها، وتضيع وسامة الرجل امام تعقيدات الحياة اليومية ومتاعب العمل والركض لجلب ما يكفي من مال لسد احتياجات البيت والاولاد، فتخبو شرارة الحب وتزول بزوال الشكليات التي جذبت الطرفين نحو بعضهما بعضاً.
بناء على ما ذكر نطرح السؤال الثاني: ان لم يكن الاعجاب، فما الذي يضمن علاقة زوجية متناغمة ومستقرة؟
حول هذا السؤال يجيب الدكتور أحمد المجدوب، الخبير بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية قائلاً: الزواج الناجح هو الزواج المتكافئ المبني على أسس دينية واجتماعية سليمة.. وهذا هو المعيار الوحيد لاستمرار علاقة زوجية ناجحة، بالاضافة الى التكافؤ والتفاهم بين الزوجين، لأن الحب وحده «لا يعمر بيتاً»، والتكافؤ يعني التقارب في المستوى الاجتماعي والثقافي والعمري وطرق التفكير والميول العامة.
بالطبع هذا الأمر لا يكون واضحاً عندما يكون كل من الرجل والمرأة واقعا تحت تأثير الحب، لانهما يفكران حيــنئذ بعاطفتهما ويلغيان دور العقل تماماً، بل قد يتطور الأمر لأن يتغاضي كل منهما عن سلبيات الآخر محاولاً ايهام نفسه انه يستطيع التغلب عليها في المستقبل.
هاجس اللقاء الأول
يضيف احد الاطباء استشاري الطب النفسى قائلاً: كل الشباب يميلون في فترة عمرية معينة الى التفكير بشدة في الزواج، لدرجة انه يشكل هاجساً لديهم، فنجدهم يتسرعون في اختيار شريك العمر بعد لقاء بسيط وسريع من دون التفكير بما قد يحمله لهم المستقبل من تعقيدات واختلافات ومشاكل.
إذن هل الزواج المدبر أو زواج الصالونات أنسب وانجح؟
ثم ان هذه الطريقة بحد ذاتها ليست مقياساً لنجاح الزواج باعتبار ان الزوجين سيكونان غريبين تماماً عن بعضهما بعضا لعدم وجود سابق معرفة. ثم ان غالبية فتيات اليوم بتن يرفضن زواج الاهل المدبر، والحل الامثل لانجاح هذا النوع من الزواج هو بمنح العروسين مدة كافية لدراسة كل منهما للآخر وامعان العقل جيداً في التفكير حتى لا يحدث ما لا تحمد عقباه.
معضلة الاختيار
ان المعضلة الحقيقية تكمن في اختيار الشريك المناسب من دون خوف كيلا يقع الندم لاحقا نتيجة اتخاذ القرار الخاطئ، لا سيما ان كل رجل وامرأة يحلمان باليوم الذي يؤسسان فيه عش الزوجية، الذي يتوافق مع احلامهما وطموحاتهما. ولتحقيق هذه الطموحات هناك خطوات يجب اخذها بعين الاعتبار، اهمها:
ـ العامل الديني: يشكل الالتزام الديني القاعدة الصحيحة لتكوين أسرة صالحة في المجـتمع.
ـ التوافق الفكري: لأن لغة الحوار تعتمد على الفكر السليم، وهذا عادة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بثقافة الفرد والبيئة التي ينشأ فيها.
ـ التوافق الاجتماعي: تقارب الطبقة الاجتماعية بين العروسين من العوامل المهمة ايضاً، والمعني هنا التوافق في العادات والتقاليد والقيم.
ـ الثقة المتبادلة: الصراحة والصدق والابتعاد عن المراوغة تشكل درعاً قوية لحماية الحياة الزوجية من التصدعات التي تظهر عادة بعد الزواج.
ليس سبباً له
من جهتها تؤكد استاذة فى علم الاجتماع، ان الحب الحقيقي هو الذي يأتي نتيجة للزواج لا ان يكون سبباً له، بحيث ان كلا منهما يكون قد تخلص من الادعــاءات التي يظهرها قبل الزواج، كأن تحاول المرأة ان تبدو رقيقة وهادئة بعكس صفاتها الحقيقية، او ان يدعي العريس الكرم ليخفي طبعه الحقيقي في «الحرص». مع اختفاء الادعاءات تظهر الحقيقة كما هي بحلوها ومرها من دون اقنعة، فيـحاول كل منهما ان يتقبل الطرف الآخر ويتـأقلم مع ميـزاته وعيوبه.
خرافة.. «اول نظرة»
يقول احدعلماء علم الــنفس بالمركــز القومي للبحوث الاجتماعية، انه لا توجد قاعدة ثابتة في العلاقات الانسانية نظراً للفروق الفردية بين البشر.
فزواج الحب لا يدوم في كل الحالات ولا زواج الصالونات ينجح دائماً. لذا علينا ان نقر ان التعارف الجيد ومنح فرصة التخاطب والتفاهم يجلبان الحب وينجحان الزواج.
هنا علينا التأكيد ايضاً على بعض الحالات المرضية التي قد يقتنع بها العروسان لكنها لا تنجح الزواج، مثل «الحب من اول نظرة» الذي هو خرافة ولا أساس له، لكن للأسف فإن البعض يعتقد فيه بقوة، ويبني حياة زوجية كاملة على هذا الوهم. لأن الحب هنا له ترجمة علمية كما يقول البعض، وهي ان ما يحدث مجرد انطباع شخصي، كأن يرى الشاب في الفتاة شيئاً من امه، وترى هي فيه شيئاً من والدها. ويحذر د. العرقان من الخطأ الكبير الذي يقع فيه الرجل والمرأة الشرقيان اللذان يعتقدان ان الاعجاب هو الحب، بينما الاعجاب يعتمد فقط على الشكل الظاهري لكل منهما.
6 نصائح لاختيار علمي
اخيراً نقدم مجـموعة من النصائح العلمية والعملية لتحكيم العقل في اختيار شريكة الحياة لتفادي الوقوع في الفشل بعد الزواج:
1 ـ قبل اقدامك على خطوة الزواج، ابتعد نهائياً عن تحكيم الانفعالات الشخصية ووظف عقلك وفكرك جيداً وبشكل جدي لأن الزواج مستقبل
2 ـ حاول ان تضع نصب عينيك اهم البنود التي تريدها ان تتوفر في شريكة حياتك وسطرها بالورقة والقلم، ان تكون مثلاً مؤدبة، متعلمة، مرتبة وأنيقة، من عائلة متوسطة الخ... واذا ما توفرت ثلاثة ارباع هذه الشروط، خذ خطوتك من دون خوف.
3 ـ حاول ان تتزوج من انسانة تعرفها وتعرف اهلها ومعارفها جيداً، بحيث تكون قادراً على الحكم عليها بشكل صحيح ومن دون تكلف.
4 ـ لا تفكر بالشكل والمظهر لأن ذلك سيزول تماماً بعد الزواج وبالتالي لن تصدم في حياتك معها لاحقاً.
5 ـ الخطوبة فترة مهمة جداً، فحاول ان تختبر من خلالها شريكة عمرك من دون ان تنتبه لذلك والا اخذت الحيطة وعمدت الى التمثيل.
6 ـ الالتزام بالصفات والمبادى الدينية للتعامل مع الشريك الآخر فهو عامل رئيسي في استقرار الزواج، فمن يعرف الله سيراعي اهمية الزواج والزوجة والاسرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malakyelhares.own0.com
 
من مشاكل الشباب وتساؤلاتهم؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملاكى الحارس :: ساحة الاعضاء :: المنتدى العام-
انتقل الى: