ملاكى الحارس

ملاكى الحارس

منتدى مسيحى ارثوذكسى
 
الرئيسيةتفعيل الاشتراكبحـثدخولالتسجيل
سلام ونعمة لكل اعضاء وزوار منتدانا الغالى منتدى ( ملاكى الحارس )
رغبة منا فى نشر الخدمة وزيادة عدد اعضاء وزوار منتدانا و توضيح بعض النقاط التى تسبب مشكلة فى تسجيل العديد من الاعضاء
 قراءة الاسئلة والاستفسارات على الرابط التالى http://malakyelhares.own0.com/f77-montada
وايضا يمكنك اضافة اى سؤال تريدة على هذا الرابط دون الحاجة الى تسجيل ..ادارة المنتدى

شاطر | 
 

 رسالة خاصة لكل انسان متألم الآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 649
نقاط : 1648
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رسالة خاصة لكل انسان متألم الآن   الإثنين أكتوبر 04, 2010 8:58 am




رسالة خاصة لكل انسان متألم الآن

--------------------------------------------------------------------------------

اليوم ابعث برسالة خاصة الى كل مريض والى كل عاطل والى كل فاشل او بائس ويائس والى كل وحيد تخلى عنة الناس او رحل رفيقة واطلب من الروح القدس ان تكون رسالة عذاء من السماء لكل واقع فى تجربة صعبة او فى ازمة كربة او يعيش فى غربة ولكل من خانة الناس وعانى من عدم الوفاء او الولاء
* ان الحياة قصيرة جدا ولا تقاس بطولها ولكن بعمقها وبما فيها من ارصدة خيرية تسبق المؤمن الى الابدية وهى حياة مؤقتة فى دار غربة ويتوقف عليها مصير الانسان الحكيم استنادا الى القانون الالهى المنطقى"ان الذى يزرعة الانسان(فى الدنيا)يحصدة بنفسة (فى الابدية)(غل 6 : 7 )
وتعلمنا الحياة ان اكثر المؤمنين قداسة قد عانى من الآلام.من الشيطان ومن الاشرار واكثر من غيرهم من الخطاة.فمن الطبيعى ان يغتاظ عدو الخير من المؤمن او الخادم اكثر من الانسان العادى لذلك يحاربة بشدة اكبر من محاربة الانسان العادى وكما يسجلة بستان الرهبان فى امثلة كثيرة لذلك يتذكر المؤمن مقولة الحكيم يشوع بن سيراخ:" ياابنى اذا بدات خدمة ربك فاستعد لجميع التجارب"(سى 12 : 1 )
*هنا نوضح للشخص الحزين الان:على متاعب الدنيا او مايعترية من نقص او من عدم تحقيق الامال المادية والمتوفرة عند اهل العالم ,ان السعادة الحقيقية يمكن ان تتوفر فى سلوك طريق اللة وحفظ وصاياة كما اختبرة سليمان الحكيم الذى لم يجد سعادتة فى لذاتة المادية والجسدية ولكن فقط فى حياة الوداعة والطاعة والقناعة فهل تؤمن بذلك وتقلدة؟لتصل الى ماوصل الية من نتائج وخبرة روحية مفيدة فى مجالات عديدة؟
وربما يقول عدو الخير للبعض ان مايقولة رجال الدين انها فلسفة لاتجلب لك السعادة ولا الراحة لكن الافضل ترك كلام ابليس واعوانة الفاشلين واليائسين روحيا
والدليل على ذلك قول بولس الرسول" نجوع ونعطش ونعرى ونلكم وليس لنا اقامة.نشتم فنبارك.نضطهد فنحتمل ويفترى علينا فنعظ فاطلب اليكم ان تكونوا متمثلين بى( 1 كو 4: 9 - 16 )
+عليك يااخى المجرب بالألم الان ان تراجع القائمة التى سجلها لنا القديس بولس الرسول عن المؤمنين المتألمين وانواع الامهم والتى تم احصائها فبلغت "37 " تجربة صعبة(وردت فى كتب التاريخ الكنسى)
وعليك ان تقارن بين التجربة التى تمر بها الان وبين تلك التجارب الصعبة جدا التى تعرض لها الشهداء والمعترفون واعتقد انها 1 : مليون على الاقل اليس كذلك؟ فانت لم تتعرض لجلدات ولالقاء فى زيت مغلى ولا للوحوش الجائعة ولا فى سجون مليئة بالحشرات الضارة وبلا طعام ولا قدرة على النوم والراحة وغير ذلك من الالام ومع ذلك راينا بولس وسيلا يرتلان وهما فرحان بوجودهما مع اللة وهما فى الحبس
+ واذا كنت الان تتذمر وتضجر وتتململ من وضعك فان تلك الحياة النفسية ستزيدك معاناة ولن تحل لك المشكلة بل سيتخلى اللة عنك بسبب غضبك وعدم شكرك على وضعك الذى هو افضل حالا من مئات الحالات الصعبة المتالمة فى الدنيا
ولكن وسط ظروفك الصعبة يجب ان تتذكر ان اللة يعد لك اكليلا لذلك اشكر الظروف الصعبة واشكر الناس المتعبين لك والمغتصبين حقوقك المادية وتذكر قول القديس يوحنا الدرجى"لاتتضايق من الذى يصنع اكليلك" وخذ هذة العبارة من الان واعمل مع المتعبين واحمل صليب المسيح بلا تذمر بل اشكر من كل القلب فيرضى عنك الرب ويفرح قلبك
وتذكر قول البابا شنودة اطال اللة حياتة"فعليك ان تكون طويل البال واثقا فى كلمة اللة وتدخلة فى الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة
فما اعظم حياة الشكر فى وقت الألم وهى تحنن قلب الرب وتريح النفس وتبعد روح اليأس
وقال قداسة البابا :" ماذا يضرك تعب الناس ان كان لاهدف لك سوى الحياة مع المسيح؟!والشهداء تعذبو وقتلو ولم يشعرو انهم قد اصيبو بضرر لان الضرر الوحيد هو الانفصال عن اللة
وقال قداستة ايضا" لو ضاع منى كل شىء وبقى لى اللة وحدة فانا معى كل شىء لان اللة هو الكل فى الكل فما الذى يحزننى؟
ولكن هناك البعض يقول " لماذا اشكر اللة فى المرض؟انظر الى لعازر المسكين فى حكمتة لم يتزمر وقد قدم عنة تقريرا انة : استوفى بلاياة فى الدنيا" لذلك صار يتعزى فى السماء فى احضان القديسين
وقال القديس باسيليوس الكبير"ان كنت مريضا لا تطلب من اللة صحة لانك لاتعرف ماهو مفيد لك: الصحة ام المرض؟!"
ويقول قداسة البابا:بضعف الطبيعة البشرية نطلب الصحة لكننا لانعرف ماهو المفيد لنا؟ربما يتعبنى المرض بشدة على الارض لكنة يضمن لى الملكوت السعيد اذا كان قبولة بشكر وصبر وربما ينال المرء صحة جسدية ولكن يغضب اللة وينهمك فى الشر ويخسر اللة"

++++ولكن لماذا تكون حالة البعض سيئة وقت التجربة؟!!!
بسبب عدم الحكمة وعدم فهم مشيئة اللة للسماح بها ولعدم النظر الى بركاتها فى الدنيا والاخرة والنظرة المشابهة لافكار اهل العالم وافكار عدو الخير .بان الالم غضب الهى شديد ولكن لو نظرت الى القديسين والى والدة الالة السيدة العذراء لو كانت الالم ضارة روحيا لمنعها اللة عنهم

++++ والان ياعزيزى يامن جربك اللة بامتحان اشكر اللة جدا على نعمة الالم فهو خير معلم ويعطى النفس الشعور بالاتضاع والشعور بالضعف والحاجة للرجوع للة بالتوبة وقد قال القديس بولس الرسول " انة بضيقات كثيرة ينبغى ان ندخل ملكوت السموات
+++++++ هــــــــــــام++++++++++
نصيحة اخيرة لكل متألم فى عالم اليوم من البطالة الطويلة(ومايتبعها من فراغ وزهق وملل وانطواء وعزلة وامراض نفسية)ان يخدم اللة وان يشارك فى الافتقاد وهو ماسيفسح لة المجال للنجاح فى الحياة فى كل المجالات
وارتبط ياعزيزى بكل وسائط النعمة فهى مقويات روحية لكل جسد ضعيف ولكل نفس كثيرة السقوط وكل نفس متالمة

منقول صلو من اجلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malakyelhares.own0.com
 
رسالة خاصة لكل انسان متألم الآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملاكى الحارس :: ساحة الاعضاء :: المنتدى العام-
انتقل الى: