ملاكى الحارس

ملاكى الحارس

منتدى مسيحى ارثوذكسى
 
الرئيسيةتفعيل الاشتراكبحـثدخولالتسجيل
سلام ونعمة لكل اعضاء وزوار منتدانا الغالى منتدى ( ملاكى الحارس )
رغبة منا فى نشر الخدمة وزيادة عدد اعضاء وزوار منتدانا و توضيح بعض النقاط التى تسبب مشكلة فى تسجيل العديد من الاعضاء
 قراءة الاسئلة والاستفسارات على الرابط التالى http://malakyelhares.own0.com/f77-montada
وايضا يمكنك اضافة اى سؤال تريدة على هذا الرابط دون الحاجة الى تسجيل ..ادارة المنتدى

شاطر
 

 كتاب الصليب في المسيحية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 649
نقاط : 1648
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 33

كتاب الصليب في المسيحية Empty
مُساهمةموضوع: كتاب الصليب في المسيحية   كتاب الصليب في المسيحية Emptyالإثنين أبريل 11, 2011 7:36 am

قوة الصليب
كتاب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الأنبا ياكوبوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

* - قوة الصليب





مكرمة
جداً علامة صليب يسوع المسيح الملك، إلهنا الحقيقى، فأضحت عنوان الشرف
والفخار، بل صارت قوة لسحق الشيطان، وعمل المعجزات والخلاص من التجارب،
وحصناً للمؤمنين، وتعنى بذلك القديسون، وآباء الكنيسة في مختلف العصور
.


أنه لمدهش بالحق، وغير مدرك، كيف أن قوة المسيح تحل في رسم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لاطفاء الحريق وطرد الشياطين، وتسكين الآلام وشفاء المرضى.

وفى هذا الفصل سوف نرى عينات من اختبارات آباء الكنيسة، التي تؤكد فاعلية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وقوته على الشياطين وشفاء المرضى، وعلى الطبيعة، والمادة واطفاء النار والموت والحياة.

وقد
انتصر به القديسون على الأعداء وكان مرشداً وحارساً لهم فأعطى قوة
للمجاهدين، وأضاء قلب غير المؤمنين فآمنوا بالسيد المسيح المصلوب على
الصليب، وصار مصدر ايمان لهم.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

*قوة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] على طرد الشياطين وإخماد قوة الشهوة


أ) القديس باسيليوس يخلص شاباً اتحد به الشيطان:


ارتبط
الشيطان بشاب قلباً ونفساً، وأحب فتاة مسيحية، ولم يستطع أبواها إقناعها
بتركه، فاعتمدا على الصلاة وسكبا دموعاً أمام الله ليتراءف عليها فاستجاب
السيد المسيح لصلاتهما وأيقظ عقل الشابة، وأظهر لها أن الشاب الذي هوته
غير مسيحى إذ لم تره قد دخل البيعة مدة إقامتها معه، ولا تناول من الأسرار
المقدسة، ولا رشم نفسه بعلامة الصليب. فبكت وندمت ولما علم الشاب ذلك
منها أنكر. فقالت له إن كنت أنت مسيحياً، وما تقوله حق، فادخل معى
الكنيسة، وتناول من الأسرار أمامى. ولما ألحت عليه، أخبرها بأنه عندما
أراد أن يجذب قلبها إليه، ذهب إلى أحد السحرة الكفرة، وكتب له ورقة، وأمره
أن يذهب بها إلى القبور.


وهناك
ظهر له الشيطان، ووعده أن يعطيه أمنيته على أن يكفر بالمسيح كتابة. فأجاب
طلبه فأتحد به الشيطان قلباً وعقلاً. فلما علمت الشابة باقراره، بكت على
نفسها، وأسرعت الى القديس باسيليوس وأعلمته بما جرى ان الشاب مشتاقاً أن
يعود للايمان فرشمه القديس بالصليب، وأبقاه عنده، ورسم له صلاة ليصليها مدة
اربعين يوماً وفى نهاية المدة دعا القديس رهبان الدير، وكان يرشم الغلام
بالصليب والجميع يصلون يارب أرحم. واستمروا يصرخون يارب أرحم حتى سقطت
الورقة، وقرأها على الشعب وبارك الشاب، وناوله من الأسرار المقدسة وسلمه
لزوجته.



ب) القديسة أوفيمية تطرد شيطاناً أتاها بزى ملاك.

ثابرت
القديسة أوفيمية بعد وفاة زوجها، على الاهتمام بعمل الصدقات الكثيرة، في
أعياد تذكار الملاك ميخائيل، ووالدة الإله، والميلاد المجيد في كل شهر.
حسدها الشيطان، وأتاها فى شكل راهب، وجعل يحدثها ويؤكد لها أنه مشفق عليها
ثم أشار عليها أن تتزوج لترزق أولاداً وأن لا تعمل صدقات لئلا ينفذ مالها.
فأجابته اننى قد قطعت عهداً مع نفسى بأن لا ألتصق برجل بعد زوجى.. فتركها
الشيطان غاضباً.


ولما
أتى عيد الملاك ميخائيل، وقد اهتمت بما يلزم كعادتها ظهر لها الشيطان في
زى ملاك، وأعطاها السلام قائلاً: أنه الملاك ميخائيل أرسله الله إليها
يأمرها أن تترك الصدقات وتتزوج برجل مؤمن فأجابته قائلة: إن كنت ملاك الله
فأين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] علامة جنديتك؟ فلما سمع منها هذا الكلام، عاد الى شكله الأول وتبخر مثل الدخان.



ج) القديس بلامون يطرد شيطان الشهوة.

ظهر
الشيطان للقديس بلامون في شكل امرأة، وأخذ يغريه على الزواج ذاكراً بعض
رجال العهد القديم الذين كانوا متزوجين ومع ذلك كانوا أبراراً. ولكن القديس
عرفه أنه الشيطان فرسم على نفسه علامة الصليب، وصلى إلى الرب فتحول
الشيطان الى دخان وغاب.



د) الأنبا أغاثو العمودى يطرد شياطين ظهروا بزى قديسين.

ظهرت
الشياطين للأنبا أغاثو العمودى في زى ملائكة، يرتلون ترتيلاً حسناً
ويعطونه الطوبى. فعرف مكرهم بقوة السيد المسيح، وصلب عليهم فانصرفوا
مهزومين.











هـ) القديسة مارينا تربط الشيطان بعلامة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] المجيد

بعد
ما عذب الوالى مارينا بعذابات قاسية، ظهر لها الشيطان وقال لها: "يا
مارينا لو أطعت الوالى كان أصلح لك، فإنه رجل قاسى ويريد أن يمحوا اسمك من
على الأرض". فعرفت أنه شيطان. وفى الحال أمسكته من شعر رأسه، وأخذت مرزبة
من حديد وبدأت تضربه وتقول له "كف عنى يا شيطان" ثم ربطته بعلامة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] المجيد أن لا يبرح من أمامها حتى يعرفها جميع ما يعمله بالبشريين وبعدما عرَّفها طردته القديسة. ولما رآها الوالى تعجب كثيراً.


ان
الشياطين ترتعب من منظر الصليب، وحتى من مجرد رشمه باليد، لأن السيد
المسيح له المجد انتصر على الشيطان وكل قواته على الصليب، وجردهم فصارت
علامة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] تذكيراً لهم بالفضيحة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

*قوة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] على مقاومة الوحوش


القديس برسوم العريان يحول ثعباناً هائلاً عن طبعه.


حبس
القديس برسوم العريان نفسه في مغارة داخل كنيسة القديس مرقوريوس أبى
سيفين – مدة عشرين سنة، ملازماً الأصوام، والصلوات، ليل نهار بلا فتور.
وكان في تلك المغارة ثعبان هائل. فعند دخوله رأى هذا الثعبان فصرخ قائلاً:
" ياربى يسوع المسيح ابن الله الحى. أنت الذي أعطيتنا السلطان أن ندوس
الحيات والعقارب، وكل قوات العدو. أنت الذي وهبت الشفاء لشعب اسرائيل
الذين لدغتهم الحيات، عندما نظروا الى تلك الحية النحاسية. فالآن انظر
اليك يا من علقت على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كى تعطينى قوة بها استطيع مقاومة هذا الوحش". ثم رسم ذاته بعلامة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وتقدم نحو الثعبان قائلاً: تطأ الأفعى وتدوس الأسد والتنين. الرب نورى
وخلاصى ممن أخاف. الرب ناصر حياتى ممن أجزع. ثم قال للثعبان " أيها
المبارك قف مكانك "ورشم عليه علامة الصليب، وطلب من الله أن ينزع منه طبعه
الوحشى. ولم ينته من صلاته حتى تحول الثعبان عن طبعه وصار أليفاً...



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تقول " أريد أن أعطى قلبى لله " ، أقول لك " إعطه فكرك أيضاً " ، حسبما يكون قلبك يكون فكرك وحسبما يكون فكرك يكون قلبك ، لذلك حسناً قال الكتاب " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك " ( متى37:22 ) .


البابا شنودة الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malakyelhares.own0.com
 
كتاب الصليب في المسيحية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملاكى الحارس :: المناقشات الروحية :: المواضيع الروحية-
انتقل الى: