ملاكى الحارس

ملاكى الحارس

منتدى مسيحى ارثوذكسى
 
الرئيسيةتفعيل الاشتراكبحـثدخولالتسجيل
سلام ونعمة لكل اعضاء وزوار منتدانا الغالى منتدى ( ملاكى الحارس )
رغبة منا فى نشر الخدمة وزيادة عدد اعضاء وزوار منتدانا و توضيح بعض النقاط التى تسبب مشكلة فى تسجيل العديد من الاعضاء
 قراءة الاسئلة والاستفسارات على الرابط التالى http://malakyelhares.own0.com/f77-montada
وايضا يمكنك اضافة اى سؤال تريدة على هذا الرابط دون الحاجة الى تسجيل ..ادارة المنتدى

شاطر | 
 

 ايضاح المعمودية في العقيدة الاروثوذوكسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 649
نقاط : 1648
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: ايضاح المعمودية في العقيدة الاروثوذوكسية   السبت أبريل 16, 2011 9:21 am

المعمودية هي من اهم اختلافات بينا و بين البروتستانت


تتركز الاختلافات في المعمودية
حول خمس نقاط هامة هي


الاول: ما هي اهمية المعمودية
وفاعلتها فينا ؟
الثانى: بواسطة من تتم المعمودية؟
الثالث: نحن نؤمن ان المعمودية
سر من اسرار الكنيسة والبروستانت لا برونها كذلك
الرابع: نحن نجري المعمودية
بالتغطيس . و هي عندهم بالرش
الخامس: نحن نعمد الاطفال علي ايمان الوالدين اما البروتستانت فلا يؤمنون بمعمودية الاطفال و لا نهم يشترطون ايمان المعمد ذاته


فاعلية المعمودية


معمودية يتم بها الخلاص
حسب قول السيد المسيح ((من امن و اعتمد خلص)) (مر16:16).ولم يقل من امن خلص و انما و ض شرط للخلاص و هو المعمودية


و القديس بولس الرسول ((.....بل بمقضي رحمته خلصنا الميلاد الثاني و تجديد الروح القدس )) تي3:5


و قال القديس بطرس الرسوال عن الفلك (( الذي فيه خلص قليلون اي ثمان انفس بالماء الذي يخلصنا نحن الان اي المعمودية
1بط 3:20,21


بالمعمودية ننال الميلاد الثاني من الماء و الروح


و ذلك حسب قول السيد المسيح لنيقوديموس ((ان كان احد لا يولد من فوق لا
يقدر ان يري ملكوت الله )) (يو3:3) ثم فسرها له بقول : (ان كان لا يولد من
الماء و الروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله ))(يو3:5)...واضاف: ((المولود من
الروح هو روح ... هكذا كل من ولد من الروح )). و هكذا اعتبر كل من ولد من
الماء و الروح يكون قد ولد من فوق او يكون قد ولد الروح هذا هو الميلاد
الثاني . و العجيب ان بعض البروتستانت يريد الهروب من هذه الاية بقولهم :
لم يقل رب المجد كل من اعتمد من الماء و الروح بل كل قال كل من يولد....
يوكد نفيس المعني يقول القديس بولس : ((يمقضي رحمتة خلصنا بغسل الميلاد
الثاني ))(تي 3:5) وقال عن الكنيسة (( مطهرا اياها بغسل الماء بالكلمة))(اف
5:26) واعتبر الرسوال ان غسل الماء (بالمعمودية ) هو غسل الميلاد الثاني و
هو غسل من الخطايا


المعمودية هي غسل من الخطايا


وايضا حسب قول حنانييا الدمشقي لشاول الطرسوسي بعد ان دعاه الرب ((ايها
الاخ شاول ...لماذا تتواتي؟ قم واعنمد واغسل خطاياك ))(اع 22:16)هنا نري
انه من نتائج المعمودية غسل الانسان من خطاياه و في مثال شاول اطرسوسي
(بولس الرسوال ) هذا نري عجبا لقد دعاه السيد المسيح بنفسة وليكون رسولا
للامم واناء مختارا يحمل اسمه ويتالم من اجل اسمه (اع 9:15,16) ومع ذلك لم
يغفر خطاياه بهذا اللقاء مع الرب ولا بايمانه ولا بصيرورته رسولا , انما ظل
محتاجا الي المعمودية
لكي
يغسل خطاياه و لعل بولس الرسول كان يتذكر باستمرار هذا الغسل من الخطية
بالمعمودية فقال لاهل كرونثوس ((لكن اغتسلوا بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب
يسوع فنالوا المغفرة كما قال القديس بطرس لليهود


المعمودية هي موت مع المسيح وقيامة معه


يقول الكتاب المقدس ((اجر الخطية موت ))(رو6:23) وقد بدأ طريق الخلاص
بالموت اذ مات المسيح عنا وكان لابد ان نموت مع المسيح او علي الاقل نتشبه
بموته حسب قول الرسول (( لاعرفه وقوته وشركة الامه متشبها بموته )) (في
3:10)


ونحن نفعل ذلك في المعمودية
وكيف ؟
يقول الرسول (( ام تجهلون اننا من اعتمد لسوع المسيح اعتمد لموته فدفنا معه
بالمعمودية للموت )) (رو 6:,4) و يستمر في تاكيد هذا التعبير فيقول :
((متنا معه ودفنا معه قد صرنا متحدين معه بشبه موته .. انسان العتيق قد صلب
معه ..) في المعمودية
نلبس السيد المسيح يقول الرسول : ( لانكم كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح )((غل 3:27)


المعمودية بالتغطيس


واضح من الكتاب المقدس ان المعمودية
كانت
بالتغطيس وليس بالرش حتي في ايام يوحنا المعمدان نفسة فالسيد المسيح اعطي
نفسة مثلا يقول الانجيل : فلما اعتمد يسوع صعد من الماء )) (متي 3 :16)
ولعله من اجمل ههنا ان كنيستنا تسمي عيد معمودية السيد المسيح بعيد الغطاس
ليتاكد هذا المعني في اذهننا كما ايضا في اعمال الروسل ((فعمد ولما صعد من
الماء خطف روح الرب فيلبس))(اع 8:38,39)


معمودية الاطفال


البرستانت لا يعمدون الاطفال و اصرارا علي لزوم الايمان قبل المعمودية
واعتمادا علي قول الرب (( من امن واعتمد خلص ))(مر 16:16) وايضا اعتمادا
علي ان الطفل لا بدرك ماذا يحدث له في المعمودية فكيف تتم المعمودية
بدون ايمان وادراك
هذا رايهم


اما نحن فنصر علي المعمودية
الاطفال للاسباب الاتية


حرصا منا علي ابدية هولا الاطفال لان الر يول ((ان كان احد لا يولد من
الماء و الروح لايقدر ان يدخل ملكوت الله ))(يو3:5) فكيف يمكن ان نمنع عنهم
العماد فنعرضهم لهذا الحكم الالهي الذي لم يحدث ان الرب استثني منه
الاطفال حينما قال هذا .... و بالمعمودية نعطي الاطفال فرصة لممارسة الحياة
داخل الكنيسة و التمتع بكل اسرارها الالهية و بكل تاثيرها و كل عمل النعمة
فيها و فاعليتها في حياتهم وبهذا نعدهم اعدادا علميا لحياة الايمان وان
تركناهم خارجا قد نكون حرمناهم وسائط النعمة و الايمان اما قول الرب ((من
امن و اعتمد خلص )) فالمقصود به هو الكبار الذين في سن يسمح بادراك معاني
الايمان ولهذا نحن لا يمكن ان نعتمد الكبار الا اذا امنوا عملا بقول الرب
اما من جهة الاطفال فنطبق عليهم قول الرب ايضا ((دعوا الاولاد ياتون الي
ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السموات (مت 19:14) فكيف ياتون الاطفال
الي السيد المسيح بدون معمودية ومن جهة الايمان ليس عند الاطفال ما يمنع
الايمانمطلقا لانهم لم يدخلوا في مرحلة الشك و الفحص و التفكير التي عند
الكبار و هم في ايمان يصدق كل شي و يقبله فلا عندهم رفض الايمان ولا مقاومة
الايمان ولاسلبيات تمنع ملكوت الله و عمادهم يتفق مع نظرية ( الخلاص
المجاني ) التي يؤمن بها البرستانت ويعلنونها بكل قوتهم


يقول البعض: ماذا يحدث ان كبر الطفل ورفض الايمان


يكون مثل المرتد.... النعمة التي اخذها في المعمودية
قد
يرفضها بحريته ارادته ونحن نكون قد ادينا وجبنا من نحوه ونتركه مثل اي
نسان بدا بالروح كمل بالجسد (غل 3:3( ولكن الاحتمال الاكبر هو ان الطفل
الذي نعمده في صغرة يحيا ف الكنيسة ويذوق كل وسائط النعمة فيها لا يكون
عرضة للانحرف وترك الايمان مثل الذي نتركده بلا عماد حتي كبره.... عمادسجان
فيلبيقال القديس بولس الرسول وسيلا ((امن بالرب يسوع فتخلص انت و اهل بيتك
(اع 16:31) و المقصود هو ان ايمان سيكون الخطوة الاولي التي تقود اهل بيته
الي الخلاص وللك قيل بعدها : (( وكماه جمع من في بيته بكلمة الرب )) ثم
يقول الكتاب : واعتمد في الحال هو الذين له اجتمعون وتهلل مع جميع اهل بيته
))(اع 32:16--34) ولم يستثن الكتاب الاطفال من كل اهل بيت سجن فيلبي بل
قال عم العماده :( يهو الذي له اجمعون)) بما فيهم طبعا الاطفال
ب- في قصة ليديا بائعة الارجوان قيل انها ((اعتمدت هي واهل بيتها))(اع 16:15
ج- قال بولس الرسوال ((واعمدت ايضا بيت اسطفانوس))(1كو1:16
فهل كل هذا البيوت لم يكن فيها اطفال
د- الذين اعتمدوا يوم الخمسين لم يذكر الكتاب انه لم يكن بينهم اطفال


ممارسة المعمودية
الاطفال
في التاريخ نذكر من بينها خلاف كان بين القديس اغسطينوس و القديس جيروم
حول اصل النفس و هل مولودة ام مخلوقة و كان القديس اغسطينوس يقول انها تولد
مع الانسان و القدس جيروم يقول انها مخلوقة فقال القديس اغسطينوس :( ان
كانت مخلوقة فهي لم ترث خطية ادم اذن فاماذا نعمد الاطفال ؟)و لم يجد جيروم
اجابة علي هذا السؤال


الكتاب المقدس لا توجد فيه ايه واحد تنص علي معمودية الاطقال فلماذا نحرم اطفالانا اذن من نعمة المعمودية
المجانة عطية سمائية


اخي لا تتفق معي ان الختان رمز للمعمودية فهل كان يحرم الاطفال من الختان
ام ان الطفل في الوم الثامن من عمره ماذا كان يدري عن العهد الذي بين الله
ابينا ابراهيم ؟ ز ماذا كان يدري عن عضوية شعب الله؟ لا شي بلا شط لكنه كان
الختتن بامان والديه بهذا العهد و يصير عضوا في شعب الله متحقا للوعود
التي منحا الرب لا بينا ابراهيم كل ذلك بايمان والديه


اهمية الماء ورموزه


وذلك لتفهيم لماذا الماء
وذلك لنفهم لماذا اختير الماء للولادة الجدية في سر المعمودية
المقدسة منذ البداية في قصة الخليقة و الماء له علاقى بالحياة
يقول الكتاب المقدس: (( روح الله ترف علي وجه المياه)) (تك1:2) ويذكر ايضا
ان الله قال : (لتفيض المياة زحافات و ذات انس حية وليطير طير ....))(نك
1:20) وهكذا خرجن الحياة من الماء ونري ربطا ما بيت الماء و الحياة وروح
الله
و نقراء ايضا ان الله يشبه ذاته بالماء فيقول في تبكيته للشعب ((تركوني انا
ينبوع الماء الحي , لينقروا لانفسهم ابارا مشققة....) (ار2:13) وكما ذكر
هذا في العهد القديم ذكر نفس المعني في العهد الجديد في قول السيد المسيح
له كل المجد (( من امن ي تجري من بطنه انهار ماء حي قال هذا هن الروح الذي
كل المؤمنون به مزمعينان يقبلوه (يو 7:38,39) و يشبه هذا قول السيد المسيح
عن نفسه انه معطي الماء الحي في حديثة مع المراة السامرية عن الماء الحي
اذا يقول ((.... بل الماء الذي اعطيه يصير فيه نبوع


اسئلة حول المعموديه


كيف خلص اللص بدون معمودية؟


نقول ان اللص قد نال معمودية هي الافضل معمودية و كلنا نحاول ان نعتمد علي
مثالها لانه ما هي المعمودية سوي موت مع المسيح كما شرح معلمنا بولس الرسؤل
(رو6) و اللص اليمين قد مات مع السيد المسيح له كل المجد فعلا وصار موته
بهذا الوضغمعمودية مثال ذلك معمودية الدن التي نقولها عن الشهداء الذين
امنوا بالسيد المسيح فقتلوهم في العصور الاضطهاد قبل ان ينالو نعمة
المعمودية
بالماء فصار موتهم هذا معمودية ماتوا مع المسيح ماللص


ان كانت المعمودية
ضرورية فهل كل انبياء العهد القديم اعتمدوا؟


لو كانت وصية المعمودية موجودة في ايامهم لكان يلزمهم العماد ولكن هذه الوصية وضعت في المسيحية فماذا ؟ لان المعمودية
هي موت مع المسيح و المسيح لم يكن قد مات في العهد القديم
ولكن انباء العهد القديم مارسوا من رموة المعمودية
ما
امكنهم ممارسته في ايامهم سفينة نوح كالختانم وعبور البحر و مارسوا
الاحتفال بخروف الفصح الذي يرمز الي دم المسيح ولا يجوز ان نطالب اشخاصا
بشريعة لم تكن موجودة


سؤال من واحد كاثوليكي : ماذا لو لم يعمد الطفل لاسباب مثلا وفاته قبل بلوغ سن العماد؟


النيه بينه في السوال ده بس هنجوب اخي الحبيب من الواضح ان هذا الطفل لم
يفعل خطية فعلية ولكن هو وارث الخطية القديمة بحب قول الرسول (الانسات
العتيق ) فعدل الله الذس يتسواي مع رحمته لا يجعل هذا الطفل يهلك لا لا
يوجد خصية له


طقس المعمودية


اذ ولدت ذكرا
تحليل المراة اذا ولدت انثى
صلوات جحد الشيطان
رشامة الطفل 36 رشمة بزية الميرون المقدس

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تقول " أريد أن أعطى قلبى لله " ، أقول لك " إعطه فكرك أيضاً " ، حسبما يكون قلبك يكون فكرك وحسبما يكون فكرك يكون قلبك ، لذلك حسناً قال الكتاب " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك " ( متى37:22 ) .


البابا شنودة الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malakyelhares.own0.com
 
ايضاح المعمودية في العقيدة الاروثوذوكسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملاكى الحارس :: المناقشات الروحية :: منتدى العقيدة-
انتقل الى: