ملاكى الحارس

ملاكى الحارس

منتدى مسيحى ارثوذكسى
 
الرئيسيةتفعيل الاشتراكبحـثدخولالتسجيل
سلام ونعمة لكل اعضاء وزوار منتدانا الغالى منتدى ( ملاكى الحارس )
رغبة منا فى نشر الخدمة وزيادة عدد اعضاء وزوار منتدانا و توضيح بعض النقاط التى تسبب مشكلة فى تسجيل العديد من الاعضاء
 قراءة الاسئلة والاستفسارات على الرابط التالى http://malakyelhares.own0.com/f77-montada
وايضا يمكنك اضافة اى سؤال تريدة على هذا الرابط دون الحاجة الى تسجيل ..ادارة المنتدى

شاطر | 
 

 تطويب البكاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jojo
عضو مبارك
avatar

عدد المساهمات : 186
نقاط : 517
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/10/2010

مُساهمةموضوع: تطويب البكاء   الثلاثاء مايو 10, 2011 9:52 am

تطويب البكاء

كتاب الدموع في الحياه الروحيه





* طوب السيد المسيح البكاء.
فقال ( طوباكم أيها الباكون الآن، لأنكم ستضحكون) (لو 6: 21) (طوبى للحزانى الآن، لأنهم سيتعزون) (متى 5: 4). (متى 5: 4).
*وقيل في المزمور (126: 5).
الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج.
*وقيل في سفر الجامعه لسليمان الحكيم : "الذهاب إلى بيت النوح، خير من الذهاب إلى بيت الفرح".
"قلب الحكماء في بيت النوح وقلب الجهال في بيت الفرح" (جا7:2،4). وأيضا:
"الحزن خير من الضحك. لأنه بكآبة الوجه يصلح القلب" (جا 7: 3).
مما يدعو إلى الملاحظة أن الكنيسه تدعونا إلى البكاء على خطايانا في كل يوم، في صلاه نصف الليل "أعطنى يا رب ينابيع دموع كثيرة، كما أعطيت في القديم للمرأة الخاطئة"...
"واجعلنى مستحقا أن أبل قدميك
اللتين أعتقتائى من طريق الضلالة، وأقدم لك طيباً فائقاً، وأقتنى لى عمراً
نقياً التوبة ". وهكذا تضع أمامنا إنجيل المرأة الخاطئة (لو 7)
.
لنصليه كل يوم في نصف الليل ونأخذ درساً من دموعها وتوبتها. ويقف كل منا
ليصلى أمام الله ويقول: أعطنى يا رب ينابيع دموع كثيرة، لأ بكى على كبريائى
وغضبى وقسوتى ونجاستى، وتقصيرى، و اخطائي باللسان والقلب والفكر.. عدم
محبتى لك وللناس، وقلة جديتى في روحياتى، وقلة حرصى على حفظ وصاياك..
واعطنى ايضاً ينابيع دموع كثيرة، لأبكى على عدم محبتى. وإن الله يطلب منا
أن نبكى باستمرار، ويقول لنا في سفر يوئيل النبي

"ارجعوا إلى بكل قلوبكم، وبلصوم والبكاء والنوح" (يؤ 2: 12).
ويقول في سفر ملاخي النبي : "مغطين مذبح الرب بالدموع والصراخ" (ملا 2: 13).
نحن محتاجون إلى هذه الدموع،
طالما نحن على الارض ، يكفى أن ربنا يسوع المسيح قال في تطويباته "طوباكم
ايها الباكون الان.." (لو6: 21).. وعبارة (الآن) تعنى هنا على الارض .
وعبارة "لأنكم تتعزون" تعنى هناك في السماء . لأن الدموع من ثمارها العزاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تطويب البكاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملاكى الحارس :: الكنيسة والقديسين :: قسم قداسة البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: